تفاصيل الجلسة 11 من المحاكمات..اجتمع الأمن والنيابة والقضاء عليهم!

بداية الجلسة :

ابتدأت الجلسة في 10:30 صباحا وانتهت في حوالي الساعة 3:30 مساء.

ابتدأت بتحضير المتهمين ثم الاستماع لمرافعاتهم، وهذه الجلسة هي الجلسة الأخيرة للاستماع إلى المرافعات الشفوية الخاصة بالمتهمين في قضية التنظيم السري.

ابتدأت المرافعات بمرافعة ابن الأسرة الحاكمة الشيخ الدكتور سلطان بن كايد القاسمي:

الشيخ د. سلطان القاسمي:

-أسأل الله تعالى أن يعينكم على هذه الأمانة التي وضعت على كاهلكم .

– المتتبع لتاريخ الإمارت منذ نشأتها يجد أن هذه القضية فريدة من نوعها، فالعديد يتابعونها، وكثيرمن الأنظمة الرسمية وغير الرسمية هي تحت الأنظار والمحاسبة وخصوصا النظام القضائي، وقوانينه وإجراءاته، بالإضافة إلى النظام الإعلامي، والنظام الأمني، ونسأل الله تعالى أن تفوز جميع هذه الأنظمة، لتأخذ الإمارات وسام الفوز.

– تمنيت أن تقف النيابة موقفا عادلا فلا تتلفظ بألفاظ مثل خلايا سرطانية وغيرها في مرافعتها.

– من غرائب النيابة ( أن ولاءنا للعقيدة، لا للوطن )، ونقول الولاء للعقيدة هو الذي يدعو للحفاظ على الوطن لذا كان حديث من مات دون أرضه فهو شهيد .

– يبدو أن معلومات النيابة التي جمعتها بالتعذيب وغيره تعود جذورها لأكثر من 40 سنة، وأغرقتهم في تفاصيل غير مهمة وغير دقيقة مما جعل الأمر يتداخل وكلها لا صلة لها بالتهمة الموجهة إلينا، لذا أجد نفسي مضطرا للرد على مرافعة النيابة :

·        اتهمتنا النيابة بالاستيلاء على الحكم لكل المتهمين ، وهذا افتراض خاطئ فهو يقوم على أساس أن نظام الدولة ضعيف ومتهالك ومؤهل للسقوط، وهذا مالا نقبل به، نظامنا قوي متين وعى خليفة أن أهم الأسس التي قامت عليها الإمارات هي النظام القبلي فشيخ الخليفة هو أب بحكمته وبأخلاقه ولا يمكن استدراجه للصراع مع أبنائه، فهم في هذه العلاقة وهذا الأساس هوصمام أمن الإمارات.

·        شعب الإمارات قوي متماسك ولا يمكن أن يفرط بقيادته.

·        فليعذرني الإخوة في جهاز الأمن فاختلافنا في وجهات النظر مع الأمن ليس بجديد ولكنه اتخذ منحى آخر بعد توقيع البعض على العريضة مثل : سحب الجنسيات وحل الجمعية برأس الخيمة، ولا شك أن يضج الجسم سواء بشكل قضايا في المحاكم أو يعلي الصوت بالشكوى، نحن لا ننظر للأمن على أنه عدو بل جهاز تنفيذي مهم لحماية الأمن بالدولة، كغيره من الأجهة كالتربية والصحة وما إلى ذلك ، ونقدنا لهم أن لا يحوّل الخلاف للتشهير .

·        تشرفت دعوة الإصلاح أن تكون من الأمة في قوله تعالى ” ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير..” ، أداء لأمر الله وخدمة للوطن، ( إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت) .

·        ساروا مع كثيرين في الإمارات، وتاريخ الدعوة يمكن الرجوع له في أدبيات الدعوة، وحكام الإمارات يعرفونها جيدا ويدعمونها ماليا ومعنوياً.

·        دعوة الإصلاح وردت في أوراق النيابة كتنظيم سري و في الهيكل الإدراي هناك منصب رئيس جمعية وتم تكليفي بصورة رسمية من الشيخ صقر –رحمه الله- بعد عودتي من الدراسة كما يوجد في هيكل الجمعية :

1)     قسم خيري : ويسمى شهرة باسم  الرحمة.

2)     قسم الأنشطة: وهي اللجنة الاجتماعية .

3)     قسم الدعوة إلى الله  : وهي دعوة الإصلاح .

وتم اختياري رئيس للجمعية وهذا ما سبب اللبس.

–       أعضاء دعوة الإصلاح تنطبق عليهم مادة فحواها التالي : ( لا جريمة إذا كان الفعل واجب تقبل به الشريعة والقانون)

–       أسمتنا بالتنظيم السري، وأي سرية إذا كان مجلس الجمعية أسماؤهم معلنة في الانترنت وأعضاؤها باستمارات عضوية موجودة في الجمعية، والمناهج معلنة وموجودة في الانترنت.

–       يجب أن نفرق بين الخصوصية والسرية، فلكل جمعية خصوصيتها.

–       نستنكر أسلوب التعامل منذ اعتقالنا، فكأن الأمن يقول : ( حسمنا أمرنا فلم تكونوا تستحقون الرحمة فمهما دافعتم عن أنفسكم فإن سلطتنا فوق كل سلطة ).

–       لم أحظ بلقاء واحد مع المحامي بعد استلامه للقضية رغم حضوره المتكرر ورغم أمر سيادتكم بذلك .

–       دعاة الإصلاح يؤكدون أن ولاءنا لا يمكن أن يزعزعه حادثات الليالي مهما كانت قاسية بل تزيدها رسوخا، ولاؤنا ليس تكتيكا مرحليا بل هو من الثوابت، حكامنا يعتبرون خطا أحمرا لا يمكن تجاوزه بأي حال.

–       الوطنية ليست قولا بلسان بل هي مواقف، ومن أشكالها أن تعلم أنك تبتلى في سبيل رفعة وطنك ودعوة وطنك ، وتعلم أنك قد تخسر وظيفتك أو سمعتك أو تجارتك .

–       تعلمت من الشباب في مقعد الاتهام الرضى بقضاء الله وبقدره والابتسامة رغم البلاء.

–        الله ألطف بعباده من أنفسهم، “وعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا” ، وعسى أن يكون ما حدث سبيل للتفاهم وللخير وللدعوة وللوطن، ومطلبنا أن يكون لنا حق التجمع في جمعية مرخصة، في ضوء الأمن والقوانين وتحت المراقبة .

–        أطلب الكفالة والبراءة وأنا آخرهم، و ” قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ” .

القاضي: طلب إعلان براءته وبصفته إعلان براءة جميع المتهمين ، أفسحنا المجال للشيخ أن يتكلم بصفته رئيسا لدعوة الإصلاح ولجمعية الإصلاح، وهذه آخر جلسة ولن يتم إفساح المجال للكل.

أحمد صقر السويدي:

سيرتي الذاتية التي بين أيديكم تجاوزت أدواري وأعمالي، وذكرت فقط أموالي وعقاراتي، وكتبت لكم الانتهاكات في الانفرادي.

أقول : وهل أنبت الشعر في رأسي إلا أنتم فلا أنزع نفسي عنكم.

–        إنما نحن صورة من تطور المجتمعات.

–        لثلاثة عقود مضت، تواصلت مع الشيخ حميد حاكم عجمان، ولم يمنعني أحد من الدخول عليه في ديوان الحاكم، من غير موعد ولا تفتيش ولم ينهرني يوما عن هذا أو لم يرفع صوته مستنكرا دوري في الجمعية ، وقيل لي : ” أتمنى كل شباب عجمان أن يكونوا بمثل اخلاقك وسيرتك “.

–        أمانة لحاكم عجمان اعتذرت عن منصب ” إدارة الأملاك والأراضي” لأني لست مؤهلا لذلك فأنا خطيب ومدرس وتربوي، وقدمت الأمانة للشيخ ولا أرغب أن أحمل مسؤولية لست أهلا لها، فهل الأمانة هذه تجعلني أقوم بما اتهمت به .

–        اللجنة المنظمة لجائزة القرآن الكريم أنا عضو فيها وكنت عند الشيخ خليفة وقدمنا له جائزته الشخصية، فكيف ليد مدت لمصافحته أن تنقلب عليه.

–        نسبي يلتقي مع آل نهيان فجدي كان يناسبهم فكيف أنقلب عليهم .

–        مكثنا أنا والجمع في سجن انفرادي عرفت بوجودهم من خلال أصواتهم ولم ألتقي أحدا منهم .

–        تم التحقيق معي والعجيب أن الكل يقول في النهاية أنهم يدينون بالولاء لرئيس الدولة واتفقوا معي على إجابة واحدة لأنها عقيدتنا وفكرنا ، هذه إجابات متفرقة اتفقت ولم يلتق أصحابها.

–        نحن شهود نكتب هذه الشهاد ة في التاريخ .

–        التاريخ يثبت وقائع المظلومين ويعلي شأنهم ويطمس أفعال الظالمين .

–        جاسم النقبي جاء في أول تمديد تطوعا وأعطاني بطاقته وأخذوه عني وفي كل اتصال أتحدث فيه عن حضوري للنيابة أو التمديد أو المحامي، يقطع الخط.

–        يسألونني عن معرفتي بالكميتي وأنا من عجمان وأمي يتمية تربت عند آل الكميتي وأنا أسأل مئات المرات من أين أعرفه ؟

–        أقل ما أطلبه من لسيرتنا العطرة وأدوارنا البراءة ، فهذه الوجوه الكريمة وشيوخنا الكرام لا يستحقون إلا هذا.

القاضي : طلب براءته .

د. شاهين عبدالله الحوسني:

-أنكر التهمة وأكدت هذا في التحقيق.

– أثبت ولاءي .

– سيرتي وإسهاماتي تعزز وطنيتي وولائي .

-الأول و الوحيد الذي حمل شهادة الدكتوراه في المكتبات حتى 2011م .

– أول من استخدم البطاقة الذكية.

القاضي: تجاوز هذا واختصره .

–        د. شاهين : من سنة ونصف لم أتكلم وقلبي يتنفس الحرية عندكم، تشرفت بالحصول على العديد من الشهادات وكرمتني أمريكا بشهادة لأدواري المجتمعية .

–        سحبت جنسيتي فجأة وكل البطاقات .

–        منذ 14/ 12/ 2011م ونحن يتم التضييق علينا وقمت ببيع بيتي في 2004م لأعيل أسرتي وبقيت دون ترقية وفي مكانة موظف بالمنزلة الخامسة مع أنني الخبير الوحيد في تخصصي .

–        اعترض على مرافعة النيابة واقوالهم وألفاظهم .

–        أنا في تعذيب وسجن انفرادي ومقيد العينين واليدين وتقول النيابة : ( التحقيق في كامل الحرية وغير منقوص الحقوق ) .

–        يضعوننا ساعات طويلة في سيارات في أعلى درجات الحرارة وكنت متيقنا بالموت وأنا ذاهب للنيابة، ثم يسألون كيف يذهبون للمنظمات الخارجية ، وحتى الآن لم يتم قبول قضيتنا التي رفعناها في الدولة .

–        اتهمت بالتشهير بالوطن.

–         أليس اتهامنا بالاستيلاء على الحكم تشهير بالبلد وأنها ذات نظام هش.

–        أدرجوا ما أقوله في قانون الحماية الفكرية .

–        تم تغيير وتحريف أقوالي، حين ذكر أنني عضو إصلاح ” تنظيم” وهذا غير صحيح، لأنها مرخصة، وإدراج كلمة تنظيم في التحقيق غير صحيح .

–        أنكرت أني مسؤول دبي فأنا أدرس في العين وأسكن دبي .

–        ما بني على باطل فهو باطل وقد كفانا هذا .

–        لم نتمكن نحن المسحوبة جنسياتهم من مقابلة المحامي إلا 6 دقائق خلال سنة وشهرين ومنذ أن انتقلنا لسجن الرزين .

سأل القاضي المحامي : الكميتي من منعك؟

المحامي : إدارة المنشآت.

القاضي : لا  يحق لك أن تذهب ويرجعونك ثم لا ترفع الأمر للنيابة .

أراد المحامي أن يشرح الأمر للقاضي ولكن لم يفسح له المجال.

–        طلب د. شاهين براءته وكفالته ورؤية والده وعمره 100 عام ولم يره لسنة ونصف.

القاضي : طلب في النيابة السماح له لرؤية والده .

حسين منيف الجابري:

القاضي: أنت تحدثت البارحة .

رد الحضور  أن من تحدث هو أخوه وليس هو .

حسين الجابري: مدير مدارس أبوظبي 7 سنوات ، وصاحب فكرة المدارس النموذجية، حصلت على جائزة خليفة، وأول من أنشأت المجلس التنفيذي في أبوظبي.

-أنكر التهمة .

-أؤكد على ولائي وأنا حريص على البلد وتاريخ عملي يشهد.

-كان جزائي : 1) سحب جنسيتي .

2) سجني بدون أمر

3) الانتهاكات تصل أسرتي.

4) يمنع ابني من التوظيف رغم أنه متميز ، فقد تمت مقابلته لتعيينه وبعد شهرين اتصلت الإدارة وقالوا لرفض الأمن.

-المصيبة أنه في السجن الانفرادي قالوا أن منع ابنك من العمل كان بسببك وعوقب لذلك، فقلت: ما ذنب ابني لو افترضنا أنني مذنب؟ .

– ابني 3 سنوات دون وظيفة وكذلك بناتي.

– حتتى في المحكمة تعرض ابني للظلم ومنع من دخول المحكمة، فقد حضر في أول جلسة ومنع بعد ذلك .

– حرمت أسرتي من الرعاية الطبية، ولم يتمد تجديد البطاقات الصحية (ثقة )، هذا لا يسر الامارات التي تعالج من في الخارج .

– أسرتي مهددة بالطرد من البيت لأنيي لا أستطيع دفع قرض الإسكان .

القاضي : هذا أمر غريب ، هل زوجتك مواطنة .

حسين الجابري: نعم والتجديد أوتوماتيكي ولكن زوجتي وابني محمد لا يتم تجديد البطاقة لهم.

–        أنا مريض سكري وحرمت من تعقيم أجهزتي وعلاجي.

–        حرمت من نظارتي وصقر ومحمد العامري يشهدون بذلك .

–        في التحقيقات سئلت بعض الأسئلة ورددت بأن هذا الكلام غير صحيح، وكتبت في التحقيق هذا الكلام صحيح، أسقطوا كلمة غير وكنت مضطرا للتوقيع فأنا محروم من علاجي ونظارتي ولم أستطع قراءة ما كتبت .

–        ذكر في التحقيق أنني أقر بالهيكل الإداري والتنظيم وأنا الذي قلت بأنه ليس لي علاقة بهذا الهيكل.

القاضي: أثبت يطلب براءته وكفالته .

خليفة هلال النعيمي :

-سأتجاوز عن أسلوب القبض المشابه لأسلوب الخطف إلى قرار تحويلي للسجن المركزي الذي لم أره ، 8 شهور أنا في مكان يتم تجاوز القرار فيه .

– في التحقيق أجبت أنه ليس لي علاقة بالتنظيم وأنني لا أشغل أي دور أو نشاط فيه .

– أجبت على اعترافات الآخرين من أحمد غيث وساحوه والطابور، وأنني أنكر ذلك، ويكتب في أدلة الثبوت أنه أقر بأنه عضو في التنظيم .

– اتهمتني النيابة في أدلة الثبوت بأنني أدرب الشباب على الوسائل الالكترونية وأنني أنشأت قناة فضائية .

– العجيب أن النيابة لم تسألني عن الأنشطة الالكترونية والفضائية وتدريب الشباب.

– تتهمني النيابة أنني مشرف على تدريب الشباب، بحثت في الواجهات فلم أجد اسم ” مركز المعرفة ” الذي أعمل معه!

– اتهموني أني على تواصل مع موقع إخوان ويكي، وعندم سألوني هل دخلت الموقع قلت بصدق: نعم ولمرة واحدة، فكتبوا في تقرير أدلة الثبوت أنني أقررت بعلاقتي وبتواصلي مع إخوان ويكي .

– أرد على عدم جدية الشهود :

* بخصوص الشاهد الأول: قال خرجنا للعلانية أوائل 2010م تأثرا بالربيع العربي، وكذلك الشاهد الثاني الذي قال نفس الكلام، وذكر ذلك 6 مرات، والعجيب ربط محاولة اكتشاف التنظيم السري بأحداث الربيع، والتي بدأت في 2011 وليس في 2010 .

* الشاهد الأول قال أن التنظيم هنا يتواصل مع التنظيم في العالم العربي، وكذلك الشاهد الثاني قال نفس الكلام بنفس ترتيب أماء الدول : ومنها تركيا، فمتى كانت تركيا دولة عربية .

– أطلب البراءة والكفالة مع حقي في قضية تزوير النيابة .

أحمد الطابور النعيمي:

–        أحمد الله تعالى أن اختارني في هذه المنحة التي ظاهرها محنة.

–        تحولت هذه الصواعق التي نمر بها إلى منحة رأيت خلالها معية الله معي في حفظي وأهلي وذلل لنا قلوب العباد. ” شكر كل من سانده وأهله ” .

–        وفقني الله لخدمة وطني بإنجازات أفتخر بها وأعتز محتسبا ذلك عند ربي، إنجازاتي واجب علي وحق لوطني علي.

–        أعطيت وسأعطي لوطني.

–        ولائي لله ومنه أستلهم ولائي لوطني.

–        وقوفي وحيدا عند نصب الميزان أمام الله يلزمني إثبات الحق أمام محكمة الدنيا .

–        أنكرت التهمة وأنكر ما نسب إلى في التحقيق.

–        أرفض أن يساق على لساني هذا فأنا لم أقرأها في أدبياتهم، ولم أجلس مع أحد أو أتكلم بها .

–        أشهد الله أنني لم أقلها بلساني أمام النيابة ولم أقل شيئا مما كتب في التحقيقات .

–        وقعت على محضر النيابة دون قراءته لعدم وجود نظارة .

–        سفري لبعض الدولة كما ذٌكر في التحقيق كان للتأكد من عدم إثارة تلك الدول أي شيء ضد دولتنا .

القاضي: أنت طلبت دلسة سرية، واعترفت بالتهمة،وأقريت بأن أقوالك أمام النيابة صحيحة.

الطابور: أنا أنكرت .

القاضي : استريح .. اجلس .. ” لم يدعه يكمل” .

سالم ساحوه :

–        أكرر إنكاري للتهمة وإثبات ولائي .

–        أنا في أسرة معروفة بالشارقة تخرجت في 78 مهندس وعملت بالنفط، وتواصلت مع حاكم الشارقة، بلقاءات دورية وتحت يدي الملايين أتصرف بها ويعلم الجميع أمانتي في الحفاظ عليها ، وفي مسيرة حياتي كنت أمينا شهد لي الجميع بالأمانة والإتقان والتميز.

–        إنني وأهلي وكل من يعرفني لا يمكن أن يصدق أن توجه لي هذه التهمة ” يبكي” .

–        لأنني أحب وطني، وليس هناك دليل واحد عليها .

–        انتهكت حقوق وعذبت، أجلس 10 ساعات في التحقيقات ولم أوقع عليها إلا بعد شهور.

–        بقيت في الانفرادي لمدة 10 أشهر. التحقت بالإصلاح منذ أكثر من 20 سنة، في جمعية الإصلاح بدبي، وعضو في المن تدى الإسلامي بالشارقة

–        اختلطت بإخوة يحبون بلدهم وتعلمت منهم أن ولائي لحكام وطني، وتعلمت الحرية والبعد عن التشدد والغلو .

–        أما المناهج فهي مستمدة من السنة .

–        سألني أحد المحققين عن منهج في حاسبي الآلي، وقال لديكم أشياء جميلة ولكن مشكلتكم أنكم إخوان مسلمون .

–        النيابة تعتبر خطة وهيكل ودليل استيلاء على السلطة وما هو إلا دليل جودة وتميز.

–        سئلت عن مستند تصور فيه خطة إلى 2020م ، وأن فيها مشاركة سياسية ، وهل في هذا ما يتجاوز الدولة وحكمها، وهي التي قالت أنها تعمل على مشاركة الشعب في السياسة تدريجيا من خلال المجلس الوطني.

–        لم أقر و في التحقيق واضح أنني قلت لم نسعى للحكم، بل إصلاح المجتمع ولم نقم بأي عمل يؤدي إلى هذه التهمة .

–        في التحقيق الثاني أعدت إنكار التهمة وقلت إن هدفنا الإصلاح ” بكى” .

–        أدلة الثبوت تزور أقوالي وأطلب التحقيق بها والدفع بالتزوير .

–        كلنا بشر يخطئ ويصيب وإن أخطأ بعضنا فهي ليست آراء دعوة الإصلاح .

–        أفتخر أني من دعوة الإصلاح ولكني لم أفكر في يوم من الأيام أي قول أو فعل أو إشارة تهدف لقلب نظام الحكم أو الاستيلاء ولم أسمع أي أحد من إخواني يقول ذلك أو يعمل له ” يبكي ”

–        أطلب كفالتي وبراءتي .

–        تدخل  محمد عبدالرزاق الصديق ” معتقل ومن المسحوبة جنسياهم ” : سعادة القاضي : هذا الرجل الوقور تعرض للتعذيب الشديد.

القاضي: من تكلم ؟ .. استريح ، إخواني أنتم لا تدعون مجال للاحترام .

القاضي : أنكر ما أسند إليه ويطلب براءته .

حمد رقيط :

–        أشكر المستشار وأدعو أن يجري الحق على أيديهم .

–        ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق.

–        من خريجي الأزهر، كرمنا الشيخ زايد بسبب سمعتنا وأدوارنا ، مثلنا دولتنا في المؤتمرات وصدر عني 12 كتاب ونُشِر في جريدة الاتحاد والخليج .

–        ساهمت في إنشاء جمعية الإصلاح المتوافقة مع المبادئ الأساسية للحكم في الدولة .

–        أخطأ الإخوة الذين اتهمونا بهذه التهمة لأسباب:

1)     عدم معرفتهم بأنشطة الجمعية وأهدافها .

2)     غياب الحوار الوطني بيننا وبين من يتهمنا وما يحدث الآن كان من المفترض أن يتم بمجلس حوار ولاستراح القاضي.

3)     المبالغة بوصف أعمال المتهمين .. فالدعوة وصفت ب ” التنظيم ” ، والهيكل ” بتنظيم سري” ، والاشتراكات والاستثمارات : “تقوية التنظيم ” ؟

4)     موضوع البيعة هو عهد يقضي بضرورة الالتزام بأمر الدعوة وعندما علمنا أنه يمثل ازدواجية تركته الدعوة .

5)     علاقتنا بالخارج لها حدود ونعرفها .

–        اتهمت بقناة الحوار أنها مناهضة للدولة بحلقة واحدة.

–        أسامح كل من أساء لنا شخصيا ، أما ما يتعلق بحق الدعوة والدولة، فندعو من اتهمنا بالحوار والصلح، مع إخواننا في جهاز الأمن فإنهم مهما بدر منهم يبقون إخواننا وهذا ما يمكن أن ندعو له هنا في المحكمة.

–        أطلب البراءة .

–        إعادتنا لجمعية الإصلاح رسميا .

–        تكليفنا قانونيا .

–        الكف عن اعتقال المزيد من أفراد الدعوة من غير مسوغ قانوني.

ماجدة الفارس:

-أؤكد أن ولائي لله ورسوله ثم طاعة ولي الأمر.

– في أدلة الثبوت أنا أشارك في الجمعية وهذا صحيح قبل إغلاقها ، وإنني ألقي المحاضرات وهذا وفق تخصصي الشرعي ، وهي ليست تهمة بل فريضة .

– أما تواصلي بالنت فهو تصفح فقط .

* نشاطي استمر 30 عاما وعلاقاتي واسعة بالنساء، وقد وفقني الله لافتتاح مجلس تفسير من 98 وحتى 2012.

* شرحت 15 جزءا من القرآن وهذا المجلس دليل حبي لهذه الأرض، فإن ذكر اسم الله في الأرض يدفع البلاء، ورغم أن هذا الدرس كان مفتوحا لكل إلا أن السلطات الأمنية أغلقت المجلس.

– وأنا أتساءل ما علاقة التفسير والمجلس بالتهمة ؟

القاضي: في الجمعية ” جمعية الإصلاح ” .

ماجدة الفارس: أنا فتحته في المنزل ويتجاوز العدد 300 امرأة ولم أخرّج إخوانا مسلمين منه.

–        وإن كان خطرا لم أبقته الدولة، وزيادة على ذلك أنه من 14 عام والمحاضرات مسجلة فلم تم إغلاق المجلس؟

–        هل يعقل لمن جلس مع القرآن واشتاق للجنة أن يضمر الشر.

–        كيف اتهم بالخروج على ولي الأمر وأنا لم أخرج على طاعة زوجي، ولم أكن ناشزا، وربتني أمي على الصبر، وعالجت حالات نشوز وخروج نساء على أزواجهن، أفعل ذلك بدون وظيفة ولو قدمن على وظائف لرفضنا، ولا نتحرك فقط بوظيفة .

–        اختارني الناس وقد خرجت أصحاب مناصب.

–        لا يرد بالقدح في نيتي فنيتي لي ونريد أدلة ولا أدلة .

–        أنا طالبة في مركز تحفيظ لأخذ إجازة، ويتصل بي من المركز وأمنع من دخول المركز كطالبة، هل هو مركز تحفيظ أم إقامة جبرية .

–        أدعو كل من فعل ذلك واشترك في الجرم بالتوبة.

–        أطلب البراءة .

منصور الأحمدي:

-أنكر وأنكر ما جاء في أمر الإحالة أنني عضو الكتروني، أنا ولدت بعد تأسيس الجمعية ب 9 سنوات فكيف أشارك في تأسيسها.

– أنا شاب طموح عمل في مراكز تطوعية في دبي لحفظ الشباب من الانحراف، وأسست فرقة الراشدية الكشفية، وحاليا نائب رئيس الهيئة الاتحادية التنفيذية للاتحاد الوطني، ولنا لقاءات مع نهيان ونطلعه على كل أعمال الاتحاد ونأخذ توجيهاته.

– أنا أهتم بقضية القدس وأسأل الله تعالى أن ييسر لنا صلاة في المسجد الأقصى.

– أمر الحبس أن يتم وضعي في السجن المركزي ووضعت 125 يوم في سجن سري.

– بخصوص تحقيقات النيابة وعدم وجود سرية بعد الانتهاء من التحقيق معي وعندما رجعت للسجون السرية تم التحقيق معي هناك وقالوا لي ما قلته بالتفصيل في النيابة .

– في التحقيق بتاريخ 3/ 11، تعرضت لتعذيب نفسي وضرب وتهديد بسحب الجنسية ووضعت على كرسي صعق كهربائي .

– أقوالي تحت إرادة غير حرة خوفا من ان يعاد التحقيق .

– أحرازي لم يتم التحفظ عليها حيث ان النيابة لم تثبت أنها محرز عليها فلم يبين في التحقيق أنه تم حرزها .

– أدفع ببطلان حفظ الحرز .

– أطعن في التزوير في قائمة أدلة الثبوت ومحضر تحقيق عبدالله الهاجري.

– في ادلة الثبوت أنني قلت أن راشد وعبدالله وفهد أعضاء في اللجنة الإعلامية فهذا لم يتم لا في النيابة ولا في السجون السرية .

– أطلب البراءة ودعوى التزوير وتكفيلي.

محمد الشعمي:

–        أؤكد إنكاري للتهمة .

–        أؤكد ولائي لله ورسوله ثم لدولتي.

–        أنا أول اماراتي يتخص بالهندسة الطبية .

–        قبل الدفوع أود أن أقر أنني توقفت عن مناشط الإمارات منذ 2005 والأسباب سيوردها الرشودي.

–        أسندت إلى النيابة مسؤولية لجنة مجالس الأعيان وحضور اجتماعات سرية وأمناء التنظيم .

–        كمسؤول لجنة الأعيان لم قدم أي ركن أو دليل، وهي نكرة وليست من مكونات الهيكل، وليس لها أثر في ملف القضية ، ولكن أخيرا وجد الأثر في تحقيق ساحوه وذلك عندما ذكر أني كنت عضوا في المنتدى الإسلامي لعام 1992م .

القاضي: في دعوة الإصلاح .

الشعمي : لا في المنتدى التابع للحكومة .

–        أسس الحاكم مجلسه للأعيان وطلب ترشيحي لإدارة المجلس يحضره 120 شخص، وهم أولياء العهود والوزراء وغيرهم وتغطيه وسائل الإعلام، ويشرف على المجلس عضو عمره 85 سنة، ولا يحتاج لتوجيه من أعضاء دعوة الإصلاح  .

–        توققفت عن إدارة المجلس من 2005 وأرفقت قصاصات الجرائد وهذا المجلس لم يرد عليه أي دليل في محضر التحقيق.

–        التهمة الثانية : حضور لقاءات سرية تم ذكر تاريخ واحتماع سري، ولم يحضر لي محضر الاحتماع ولا مادته ولا دوري في الإجتماع ولم أجد في ملف القضية ذكرا لهذا التاريخ .

–        التهمة الثالثة: مجلس الأمناء، لا يوجد في ملف القضية ما يورد اسمي كعضو في أي نشاط أو دليل بورقة أو خطة أو برنامج في هذه التهمة .

–        أطالب بالبراءة وتكفيلي .

القاضي: يطلب تكفيله وهناك مذكرة سيقدمها الرشودي.

نعيمة المرزوقي:

–        أنكر التهمة والتي لا يأتيها الرجال فكيف يأتي بها النساء، والتي لم يأتي على مر التاريخ أن اتت بها امرأة .

–        أؤكد ولائي وأرفض التشكيك في ذلك .

–        تم الاتصال بي للحضور لأخذ توكيلات وقال نصف ساعة فقط وعندما ذهبت للنيابة اكتشفت أنني استدعيت للتحقيق .

–        مسؤولة لجنة التدريبو التطوير في جمعية الإرشاد وهي جمعية مرخصة ومشهرة.

–        قيل أنني أدرب في اللجنة وأنا في إجازة منذ 7 سنوات كفترة علاج.

–        بقي البيت لشهر كامل دون أب أو أم، الأب معتقل والأم في المستشفى .

القاضي: الله المستعان .

–        نعيمة المرزوقي: لم أسمع بهذا المسمى في النيابة وقالوا أن المنصوري وغيره أثبتوا أنني مسؤولة التعليم ، وهذا ما أنكره المنصوري.

–        الأسئلة التي وجهت لي بصيغة المذكر وكأنها ليست لي .

–        الأسئلة عن الرجال كلها في التحقيق ولا تخصي.

–        التهمة ما أعظمها من فرية أنكرها لوجوب طاعة ولي الأمر.

–        أريد دليل يثبت التهمة وما هو إلا كلام إنشائي بحت .

–        من المؤلم أن تجاوز التهمة إلى النساء.

–        من المؤسف أن تنهال علينا النيابة بالسباب والشتم .

–        يعلم الله وحده كم ننشر من الفضيلة وهذا هدفنا .

سالم موسى الحليان :

–        أشكر الإخوة في جهاز الأمن على ما حظيت به من علاج فقد ارتفع ضغط الدم عندي لأكثر من 250.

–        أعلن ولائي .

–        أنكر التهمة .

–        أؤكد أني عضو في جمعية الإصلاح المرخصة، وبذلك صدر مرسوم من الشيخ صقر.

–        لي مشاركاتي وإسهاماتي الوطنية المتعددة.

–        أدفع بعدم جدية التحريات .

–        أمر القبض صادر علي في 28/8/2012، ولكنني دعيت واستدعيت لأربع مقابلات أمنية خلال شهر فبراير 2013 يعني أنني تعرضت لها بعد صدور أمر القبص علي، ولم يتم القبض علي، فمن يعطي أمن الدولة الحق في التحقيق معي والنيابة تصدر الأمر بالقبض علي.

–        أنا مدير لمركز التدريب الطبي في رأس الخيمة ، وأداوم وأتفاجأ أني هارب، وهذا استخفاف بالدولة والأوراق الرسمية .

–        ما ورد في شهادة الشاهد الأول أنه قام التنظيم بتشكيل لجنة العدالة كرامة، ومنها فريق الكتروني يدرب على فتح حسابات فهل هذه تهمة ؟

–        هل التواصل الاجتماعي تهمة ؟

–        أدفع بعدم وجود دليل لارتكابي لأي جريمة فالمسؤولية الجنائية قائمة على افتراض واستنتاج دون دليل قطعي .

–        النيابة لم تحدد ما هي المبادئ الأساسية التي قمت بمناهضتها، بل اعتمدت على العموميات وعلى أمور تقرها الدولة في حق الاجتماع والعمل التطوعي، ومنعنا من ممارسة حرياتنا لذلك اجتمعنا في البيوت والمزارع .

–        كتاباتي في تويتر من حقي وهي عرض للتجاوزات التي تخالف الدستور.

–        النيابة لم تجرم ما ليس بمجرم وفتشت في الضمائر من باب الشك والريبة وهذا يفسر لصالح المتهم .

–        أقوالي  جاءت بعد ضغط فهي غير مقبولة .

–        تم الإيحاء أن هناك 2 اعترفا وبكيا واستجدا الصفح والعفو، وذلك أثر على أقوالي .

القاضي : هذه خطبة استريح . ” منعه من إكمال مرافعته ”

أحمد القبيسي :

–        أنكر التهم

–       أبي أخ من الرضاعة مع الشيخ شخبوط حاكم أبوظبي ، والدتي أخت بالرضاع للشيخ أحمد بن حامد، ويجمعنا حلف بني ياس.

–        دراستي في جامعة الإمارات، وعملت في ديوان الشيخ زايد 14 عام .

–        كما علمنا أبناءنا الفروسية والشهامة وإكرام الضيف علمناهم حب الوطن.

–        النيابة ذكرت أني هارب وهذا غير صحيح .

–        اعتقلوني أمام المستشفى ” قاطعه القاضي : هذا لا يعنينا ”

–        ولائي لله ثم لولي الأمر.

–        أطلب براءتي وتكفيلي وأسأل االه تعالى أن تكون القاضي الذي في الجنة .

القاضي: ما علاقتك في أعيان ؟

أحمد القبيسي: ذكرت في التحقيق و وأنكرت ذلك ، ثم أنني  8 أيام في سجن انفرادي ومعصوب العينين وتحت ضغط نفسي شديد .

راشد بن سبت :

–        ” لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظُلم ”

–        نائب لمدير منطقة أم القيوين.

–        محكم تجاري لدى مركز أبوظبي للتحكيم .

–        أنكر التهمة .

–        ولاؤنا لوطننا ولولي الأمر .

–        أستنكر أن يتم الزج باسمي في  هذه التهمة التي لا يصدقها عاقل .

–        أوضحن النيابة في مرافعتها أنها الخصم النزيه ولكن هذا يتنافى.. قاطعه القاضي : لا لا لا ،   راشد : أعتذر.

–        النيابة حرضت وزورت وقالت أنني أقررت بأمور وما في التحقيقات ينافى مع أدلة الثبوت .

القاضي : العبرة بالتحقيقات .

راشد : ما طرح علي في التحقيقات مختلف عما كتبته النيابة، طلبت النظارة وأنا لا أرى من غيرها، ومنعت عنها 95 يوم، وكنا في حال مزرية في الانفرادي، وفي النيابة في التحقيق بتاريخ 30 / 8 طلبت النظارة ولم تحضر لي، وكذلك في التحقيق الثاني وكلها محاضر وقعت عليها دون قراءة .

القاضي : لم وقعت .

راشد : أنا شخص معروف لا أدخل نيابات ولا غيرها ، ولا أعرف ما يحدث، ولا يوجد محامي وفي وقت الرابعة عصرا والمحامي العام كان يستعجلني يريد الخروج مع أهله ، والسكرتير يستعجلني وهذه أول مرة أدخل هذه الأماكن فكيف أعرف ما هو حقي.

–        أريد التحدث لما تعرضت له في السجون الانفرادية .

القاضي : لا يهمني يهمني التهم !.

راشد : أرجو الأخذ بالاعتبار ما ممرنا به لأنها تخالف القوانين الدولية .

–        لم أسمع في يوم واحد منذ أن كان عمري 16 سنة أن هناك نية الاستيلاء فكيف استطاعت النيابة توجيه هذه التهم لهذه الثلة التي لو استعرض أصحابها أدوارهم وسيرهم لاحتجتم أيام.

المصدر:موقع معتقلي الإمارات

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s