قاضي 2يوليو هل يقيل عثرة القضاء أم يزيد محنته؟

أشهد أن قضاء الإمارات لم يتعرض لمحنة مثل التي يتعرض لها حاليا على يد جهاز الأمن,وأدري أن القضاء تميز إلى وقت قريب بحجم كبير من الاستقلالية واتصف بعض أعضائه من العرب والمواطنين بجسارة وإقدام فأصدروا أحكاما طالت الحكومة وألزمتها بالتنفيذ,تلك هي سمة القضاء المستقل إلى أن تدخلت السلطة الأمنية فولَغَت فيه فأصبع ينتظر من يقيل عثرته أويعيد اسقلاليته.

إن تاريخ 2 يوليو 2013م يشير إلى فصل جديد من تاريخ قضاء الإمارات,ذلك أن المعتقلين يُتهمون بالسعي لقلب نظام الحكم في ظل تهم النيابة المتناقضة,وأن الخصم جهاز الأمن يدعي أنه يملك أدلة ثبت ضعف موقفها,وعليه فإن القضاء الذي يتولى نظر القضية سيواجه مفردات يصعب عليه توليفها.

أدري أنه يجب التفرقة ما بين السلطة القضائية المسبوغة بالنزاهة وبين عضو ينتمي إليها قد شرد عن حقائق الدستور والقانون الحاكم له ولغيره ليأوي إلى ركن متعثر يتزعمه مسئول متلسط أوسلطة أمنية تستغل نفوذها المطلق,فتفسد بعثرتها جزء من القضاء.

مضت على تلك المحاكمات المثيرة أكثر من ستة أشهر,تخللتها ألوان من المتناقضات وطرقت أبوابها عشرات من الانتهاكات,وتجاهلت في جلساتها شكاوي المعتقلين الذين تعرضوا لأشكال عديدة من الانتهاكات الحسية والمعنوية فكان منها اختطاف وحجز في زنازين فردية,ومنع من التواصل مع المحامي,والسب والقذف,والتهديد بانتهاك العرض,والضرب المبرّح وخلع الأظافر والشنق والصعق الكهربائي,واستخدام حبوب الهلوسة المحرمة دوليا لانتزاع الاعتراف القسري,والإجبار تحت التعذيب على التوقيع على محاضر مصاغة أمنيا.

هذا في ما يخص الانتهاكات الحسية والمعنوية أما بشأن الاستدلالات ومعطيات القضية فقد استندت إلى بيانات مغلوطة وخلت من أدلة يقينية تثبت ارتكاب الجريمة,وانضاف إليها تعمّد غير مسبوق من النيابة العامة في ابتداع محاضر تحقيق تدين أبناء الشعب,فضلا عن تأخير مفضوح في تسليم ملفات القضية للمتهمين,وثمة عبَث بملف القضية من قبل جهاز الأمن قبل تسليمه إلى محامي المعتقلين في الجلسة الحادية عشر,وزاد من الارتباك أقوال شهود الإثبات وعلى العكس من ذلك فقد تناغمت أقوال شهود النفي.

ومما يثير الحيرة في قضية التنظيم السري أنها تضمنت تُهم متناقضة من حيث التوقيت والمكان مثل تهمة المشاركة في ثورات الربيع العربي التي بدأت في عام 2010 والحقيقة أنها في عام 2011 ,وأن يُتهم بعض المعتقلين بحوادث معينة في الدولة في حين أنهم كانوا في ذات الزمن خارج الوطن,ويتهمون بتشكيل جناح مسلح ثم تتراجع عنها النيابة العامة خوفا من الإحراج,وفي كل الحالات فإن التّهم لا ترقى إلى الجزم واليقين وإنما تعتمد على الظن والشعور بالخطر.

ما يثير العجب أن غالبية  الحقوقيين والمحامين المستقلين وناشطي حقوق الإنسان  شككوا في مصداقية ودقة تحريات النيابة العامة إزاء قضية التنظيم السري والاتهامات التي تمخضت عنها,ذلك لأنها حوَت سيلا من المعلومات الغير دقيقة بشأن الوقائع والأسماء و التواريخ و الأماكن .

ما أرجوه من قاضي المحكمة أن يتذكر القاعدة الفقهية أن “الدليل الظني يوصل إلى الظن وأن الدليل القطعي يوصل إلى القطع”,وما شهده البعض ولمسناه عبر حيثيات الجلسات وخبرات المحامين والحقوقيين المطلعين على محاكمات التنظيم السري يتبين أن جلّ تُهمات النيابة العامة أضحت مجرد تُهم ظنية فلا يجوز أن يكون الحكم كذلك ظني.

نراقب قبل أسبوع من تاريخ الحكم استنفار حادّ وحملات مكثفة تديرها الأجهزة الأمنية في وسائل الإعلام والجمعيات المهنية وأبواق حكومية منهم مسئولين يبررون الخطيئة ويسعون لغسيل أدمغة البشر,ذلك لأن السلطة قررت أخيرا أن تسدل الستار على تلك القضية في سياق إنقاذ هيبة صاحب القرار عبر حكم قاسي يبْلَعه الشعب,وإن كان ذلك على حساب الحريات وحقوق المواطن واستقلالية القضاء.

القضاء بوصلة حيوية يلجأ إليها المرء للدفاع عن حقوقه الدستورية إزاء كل جهة أشعرته بالظلم أو انتهكت جزء من حريته,والمواطن أمانه تحمّلتها السلطة,ويصبح الحمل أشد إن لم تلتزم بالنزاهة والحيادية حين التعاطي مع قضاياه.

ما أرمي إليه بأن عدالة الأنظمة تقاس بمدى نزاهة واستقلالية قضاءها,وأن تخلّي القضاة عن ذلك ونزوعهم إلى الحيْف وإرضاء الأنظمة في ظل تجاهل مخزي لمواد الدستور وقوانينه يعد مؤشرا على انحراف تلك الأنظمة عن العدالة,وتصاعد معدل هوانها في قلوب الشعوب,فهل تستعيد السلطة القضائية استقلاليتها المعهوده عبر الأخذ على يد القاضي فلاح الهاجري فيحكم بالعدل أو يستشعر الحرج فيتنحى إن كان يخشى الذنب,فلقد استقر لدى فقهاء القضاء والعدالة أن“تبرئة مائة مذنب خير من إدانة برئ واحد”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s